Home > البقية المتبقية > دعوة ضد التاريخ، دعوة للتراسل

دعوة ضد التاريخ، دعوة للتراسل

هي دعوة شخصية، أو قُل نزوة إن أردت، ضد العصر الحديث و ضد مسار التطور. ربما هي من القليل المتبقى لإبطاء عجلة الزمن. ترياق ضد السرعة الجنونية التي يسير بها العالم. هي “حركة” خارج النص و التاريخ، انفلات من عصر الآلة و تحرر من عقيدة الحاضر !

كتبتُ قبل أكثر من أربعة أشهر:

مرت الأيام و الأسابيع، و ها هي أولى الرسائل تصل:

و بمناسبة عدم ضياعها في الطريق، أجدد الدعوة لمن له الرغبة في المراسلة البريدية، سواء لخوض تجربة جديدة أو لإعادة شريط الماضي. لا شروط و لا تعقيدات، يكفي لمن أراد أن يعيش نفس التجربة أن يخبرنا بها هناك (أقصد Twitter) أو في تعليق أسفله!

التعليقات

comments

Categories: البقية المتبقية Tags:
  1. Elhaiba
    يناير 13th, 2014 at 23:52 | #1

    اريد ان اشاركك التجربة ان اردت.
    @schortyk

  2. يناير 18th, 2014 at 03:57 | #2

    مبادرة طيبة
    🙂

  3. يونيو 18th, 2014 at 17:06 | #3

    جميل ^^

  1. No trackbacks yet.